المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

اعتدى سفير ” حكومة الفنادق ” بروسيا، على ضباط يمنيين، طالبوا بتيسير عودتهم إلى بلدهم؛ بعد إنهائهم لفترة دراستهم في الجامعات العسكرية الروسية.

وأدان بيان صادر عن رابطة الطلبة اليمنيين في العاصمة الروسية موسكو، “ما قام به السفير من تهجم واستدعاء الشرطة الروسية إلى حرم ومبنى السفارة في موسكو؛ لطرد ضباط يمنيين اعتصموا داخل مبنى السفارة؛ للمطالبة بتيسير عودتهم إلى بلدهم بعد أن أنهوا فترة دراستهم في جامعات عسكرية روسية”.

وقالت رابطة الطلبة: “إن هذه الممارسات المسيئة للسفير تأتي بعد فشله على مدار أسبوعين في التواصل الجدي مع الجهات ذات العلاقة من السفارات العربية بموسكو للحصول على تأشيرات مرور لهم إلى اليمن “عبر سلطنة عمان” أو السودان أو أي بلد آخر لأن إقامتهم في روسيا تنتهي في 20/2019 وذلك بعد تخرج 65 ضابطا من الجامعات الروسية العسكرية لهذا العام.

واعتبرت الرابطة ما حصل من قبل السفير الوحيشي “خرقاً واضحاً لكل القيم الدبلوماسية والوطنية والإنسانية ويعتبر فضيحة وانتهاكاً لحرمة وسيادة السفارة التي تعتبر أراضاً يمنية”.