المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

حذرت فصائل المقاومة الفلسطينية العدو الصهيوني اليوم الجمعة من اختبار صبرها، مشددةً على أنها لن تسمح بتغيير قواعد الاشتباك وفرض قواعد جديدة تخدم مصالحه.

وقالت فصائل المقاومة في بيان صحفي مشترك أنها قادرة على لجم تغول العدو الصهيوني بحق أبناء شعبنا مؤكدةً “أن اغتيال المجاهد محمود الأدهم من كتائب القسام جريمة صهيونية”، محملة العدو الصهيوني مسؤولية هذه الحماقة، بحسب قناة فلسطين اليوم.

 في سياق آخر اعتبرت فصائل المقاومة أن الإعلان عن خطوة حل اللجان الشعبية في غزة عدوان على حقوق شعبنا ويهدف إلى تصفية حق اللاجئين في العودة إلى أراضيهم المحتلة، موضحةً هذه الخطوة من قبل رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير يهدف لتشعيب الانقسام، مشيرةً إلى أنَّ الخطوة محاولة بائسة لتعطيل كافة أشكال الحياة في غزة.

 يأتي ذلك في ظل تهديد للعدو الإسرائيلي بشن عملية عسكرية مفاجئة واسعة النطاق على قطاع غزة.

وكانت كتائب القسام أكدت أمس الخميس أن جريمة العدو باغتيال أحد مجاهديها لن تمر مرور الكرام وأن العدو الصهيوني سيتحمل عواقب عمله الإجرامي.