المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

كشفت مصادر مطلعة، اليوم الجمعة، عن وصول قيادي ومسؤول إعلامي بارز في قوات طارق صالح إلى العاصمة اليمنية صنعاء، بعد إنشقاقه وإعلان إنضامه إلى صفوف الحوثيين.

وأفادت بأن مدير دائرة الإنتاج والدعم الفني في المركز الإعلامي لما يسمى “المقاومة الوطنية” في جبهة الساحل الغربي وأحد أعضاء اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام، عاطف محمد حسين عاطف، أعلن إنشقاقه وعودته إلى “صف الوطن”، حسب المصادر.

من جهته، نشر القيادي في حركة أنصار الله (الحوثيين)، محمد ناصر البخيتي، اليوم الجمعة، صورة تجمعه بعضو اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام، وأحد وجهاء صنعاء القديمة، عاطف محمد حسين عاطف، والذي كان يشغل مدير دائرة الإنتاج والدعم الفني في المركز الإعلامي لما يسمى “المقاومة الوطنية” في جبهة الساحل الغربي التابع لطارق صالح.

وقال القيادي الحوثي، محمد البخيتي في منشور على حسابه بـ“فيس بوك”، “خلال لقائي بالأخ عاطف لفت انتباهي لباقته في الحديث النابع من القلب وهو يسرد معاناة المغرر بهم وحجم المهانة التي يتعرضون لها خصوصا قوات ما يسمى بحراس الجمهورية التابعة لطارق سواء على ايدي الإماراتيين أو قوات العمالقة او قوات النخبة التهامية”، حسب قوله.

وأضاف البخيتي، ان عاطف “تحدث بمرارة عن الكثير من الإهانات التي تعرض لها بعض زملائه وكذلك الظلم الواقع على المزارعين والصيادين من أبناء الساحل الغربي، وأكد أن غالبية القوات التابعة لطارق يرغبون في العودة وان المانع الأكبر هو الاعتقاد الخاطئ لديهم من إمكانية التعرض للاعتقال بعد عودتهم”.

وتابع: “هنا أؤكد لكل المغرر بهم أن العودة عبر التنسيق مع الجهات المختصة يحصنهم من اي ملاحقة وان تعرض بعض العائدين للاعتقال في نقاط الجيش واللجان الشعبية هو بسبب عدم وجود تنسيق وهذا أمر متوقع لأنه لا يعلم النوايا إلا الله سبحانه وتعالى”.

وأكد القيادي الحوثي للراغبين في العودة إلى صنعاء، أن أفضل وسيلة للتنسيق هي عبر أهلكم وأقاربكم حيث سيقومون بالتواصل مع من يثقون بهم وبدورهم سيتواصلون بالجهات المعنية، كما أشار إلى أن أفضل الطرق وأسهلها هي التهرب عبر خطوط التماس في الجبهات نفسها “حيث يمكنكم الخروج بأسلحتكم وعتادكم لتستفيدوا من عائد بيعه في سوق السلاح وذلك بالتنسيق عبر أهلكم أو عبر التواصل بالمجاهدين مباشرة بأجهزة الاتصال اللأسلكي”.

وختم البخيتي منشوره قائلاً: “حيا الله الاخ عاطف أبن صنعاء القديمة بين أهله واخوانه ويرحب على العين والرأس، وقريبا سيحتفل بعودتك أبناء صنعاء القديمة في عاصمة الصمود والتحدي”.

وكان الإعلامي في قوات طارق صالح أكرم حجر قد عاد إلى العاصمة اليمنية صنعاء يوم الثلاثاء الماضي.

وكانت قد خصصت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة الرقم المجاني 176 ودعت المغرر بهم الذين يزالون يقفون في صف المعتدين والغزاة العودة إلى صف الوطن والاستفادة من قرار العفو العام باعتباره فرصة لمراجعة أنفسهم وتصحيح مواقفهم الخاطئة.