المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

أقيمت اليوم في مديرية صنعاء القديمة وقفة قبلية العائدين الذين كانوا في صف العدوان وقفة تعبر عن دعمهم وتأييدهم للجيش واللجان الشعبية.

وعبر العائدون المشاركون في الوقفة التي أقيمت بالتزامن مع الانتصارات التي يقدمها الجيش واللجان عن السعادة والفخر بالعودة إلى أحضان الوطن الذي يستحق أن يدافع عنه الجميع ويقفوا صفا واحدا ضد الغازي والمحتل الخارجي.

مشيرين في بيان وقفتهم إلى أن قوى العدوان من آل سعود ونهيان وأسيادهم من اليهود والأمريكان يسعون إلى تدمير هذا البلد وتمزيقه وضرب النسيج الاجتماعي وإدخال كل الشعب في صراعات وفتن للقضاء على أهل هذا البلد المعروفون بشجاعتهم ومواقفهم الدينية والقومية الأصيلة.

وأشاد البيان بالتعامل الرائع والكريم والحفاوة والتسامح الذي وجده العائدون من قبل الجيش واللجان المعنية والجهات المعنية التي تتصدى للعدوان في المحافظات الشامخة والصامدة داعين كل المغرر بهم ممن لازالوا يعتقدون أن العدوان يحمل ذرة من القيم أو الخير لهذا البلد فاليمن ملك لأبنائه ويتسع للجميع وعلى المغرر بهم أن يفيقوا من الوهم الذي هم فيه ويعوا خطورة المضي في طريق الارتزاق والعمالة والوقوف مع آل سعود ونهيان الأعداء التقليدين للشعب اليمني.

ووصل عدد كبير من المغرر بهم إلى العاصمة صنعاء على رأسهم العقيد المدعو “جمال جوبح ناصر الجماعي” قائد كتيبة في مايسمى اللواء 63 جبهة الحدود منطقة علب مع عدد من أفراد كتيبته عقب انشقاقهم عن صفوف العدوان.

ويواصل المغرر بهم الإستفادة من قرار العفو العام، وكانت قد خصصت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة الرقم المجاني 176 ودعت المغرر بهم الذين يزالون يقفون في صف المعتدين والغزاة العودة إلى صف الوطن والاستفادة من قرار العفو العام باعتباره فرصة لمراجعة أنفسهم وتصحيح مواقفهم الخاطئة.