المشهد اليمني الأول

المشهد اليمني الأول/

اعتبر ملتقى الكتاب اليمنيين، استمرار المجازر المروعة التي يرتكبها العدوان بحق الشعب اليمني، دليل قاطع على كذب وزيف المنظمات التي تدعي الإنسانية، وعجزها عن إيقاف شلال الدم اليمني وعدم احترامها لمواثيقها ووفائها لمبادئها ..

وأدان الملتقى في بيان له المجزرة المروعة التي ارتكبها العدوان في سوق شعبي بمديرية قطابر محافظة صعدة ، في انتهاك سافر للقيم والشرائع الدينية ، والمبادى والقوانين الإنسانية .

وأكد البيان أن التواطؤ والصمت العالمي والأممي جعل العدوان يتمادى أكثر في ارتكاب المجازر البشعة بحق المواطنين العُزّل .

وحمّل البيان الأمم المتحدة والمنظمات الدولية كامل المسؤولية جراء صمتها على استباحة دماء اليمنيين، وكذا مسؤولية ما سيترتب من خطوات إثر هذه الجرائم التي لن تسقط بالتقادم

وارتكبت قوى العدوان اليوم الإثنين مذبحة مروعة بقصف مدفعي إستهدف سوق شعبي في مديرية قطابر بمحافظة صعدة، واسفرت الجريمة عن إستشهاد واصبة أكثر من 40 مواطن بينهم أطفال.