المشهد اليمني الأول/

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن “طلابا كنديين في جامعة يورك بولاية تورنتو رفضوا دخول عدد من المحاضرين الإسرائيليين لإلقاء محاضرات فيها.

وفي تقرير نشره المراسل السياسي للصحيفة إيتمار آيخنر، خرج أعضاء مجموعة “ضباط الاحتياط في الجبهة” ضمن وفد رسمي إسرائيلي في جولة إلى كندا، لإلقاء محاضرات أمام الطلاب اليهود في تلك الجامعة الكندية، لسماع شهاداتهم عما يحصل من مواجهات عسكرية في قطاع غزة.

وأشارت إلى أنه قبل أيام من تنفيذ هذه الفعالية في الجامعة، بدأت مجموعة من حركة المقاطعة العالمية (بي دي اس) جهودا حثيثة لإلغاء المحاضرة، ومع بدء المحاضرة وصل خمسمائة من المتظاهرين وطالبوا بإلغائها، إذ تمّ استدعاء الشرطة المحلية التي أوقفت بعض المتظاهرين، عقب اندلاع حالة من الاشتباكات والشجارات بين معارضي ومؤيدي كيان العدو.

وفي النهاية، عُقدت المحاضرة، لكن متظاهرين نجحوا في اقتحام القاعة، وصرخوا “من النهر إلى البحر، فلسطين سوف تتحرر”، كما تظاهر المئات خارج الصالة الكبرى في الجامعة”.

وبحسب الصحيفة، ارتفعت نسبة الاحتجاجات الكندية على المشاركات الإسرائيلية في الآونة الأخيرة.

وتقول الصحيفة “بات من المخيف أن يتجول الطلاب الإسرائيليون في التجمعات الطلابية الكندية، وهذه أحد أهم التحديات التي تواجه الطلاب الإسرائيليين في الخارج”.