المشهد اليمني الأول/

نعى الحرس الثوري الإيراني قائد قوة القدس اللواء قاسم سليماني  في غارة جوية امريكية في بغداد.

وأعلن الحرس الثوري في بيان رسمي أذاعه التلفزيون الرسمي الإيراني إستشهاد اللواء قاسم سليماني في إعتداء أمريكي غاشم إستهدف سيارته في العاصمة العراقية بغداد.

كما أعلن الحشد الشعبي العراقي إستشهاد اللواء سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس في غارة أمريكية إستهدفت سيارتهم على طريق مطار بغداد الدولي.

وكان التلفزيون العراقي أعلن إستشهاد مسؤول التشريفات في الحشد الشعبي محمد رضا الجابري وخمسة من أفراد الحشد الشعبي وإثنين من ضيوفه في غارة إستهدفت موكبهم في محيط مطار بغداد الدولي.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي تأكيده الهجوم على هدفين مقربين من إيران في العراق. فيما أقر البنتاغون بمسؤوليته عن إغتيال قائد قوة القدس اللواء قاسم سليماني وأشار إلى أن الرئيس الأمريكي صادق على العملية.

تأكيدات قابلها تخوف أمريكي كبير من ردة فعل إيرانية ستكون حتما قاسية حيث تحدثت شبكة فوكس نيوز أن القوات الأمريكية في المنطقة تدخل حالة الإنذار القصوى.

فيما قال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام “نحن بحاجة إلى أن نكون مستعدين لضربة مضادة ضخمة”.

وقال أحد كبار المسؤولين السابقين في إدارة أوباما لصحيفة دايلي بيست: “أنا مقتنع أكثر من أي وقت مضى بأننا خسرنا العراق”.

في المقابل قال وزير الخارجية الإيراني السابق جواد ظريف أن عملية إغتيال سليماني خرق خطير وتصعيد أحمق وعلى الولايات المتحدة أن تتحمل مسؤولية عواقب حماقتها هذه.