المشهد اليمني الأول/

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية عملية اغتيال اللواء قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهما، معتبرة أنا ما حصل هو انتهاك لسيادة العراق، وتصعيد خطير ضد إيران من شأنه زيادة التوتر في المنطقة.

وتقدمت الخارجية بالتعزية من الجمهورية الإسلامية في إيران ومن الجمهورية العراقية.

وإذ عبّرت عن قلقها ممّا حصل، أكدت الخارجية أن لبنان يشجع دوما تغليب منطق الحوار وضبط النفس والحكمة لحل المشاكل بدلا من استعمال القوة والعنف في العلاقات الإقليمية والدولية.

كما دعت إلى تجنيب المنطقة تداعيات الاغتيال وإبعاد لبنان عن انعكاسات هذا الحادث الخطير لأنه أحوج ما يكون إلى الاستقرار الأمني والسياسي لتأمين خروجه من الازمة الاقتصادية والمالية الخانقة.