المشهد اليمني الأول/

أدانت وزارة الخارجية بأشد عبارات الإدانة والاستنكار ما قامت به الولايات المتحدة من اعتداء غادر وجبان بحق قائد فيلق القدس الشهيد قاسم سليماني والشهيد أبو مهدي المهندس قائد الحشد الشعبي.

وأكدت الوزارة أن ما ارتكبته أمريكا بحق هذين القائدين الكبيرين يعد مغامرة كبيرة من شأنها أن تزيد الأوضاع المتوترة في المنطقة سوءا.

واعتبرت أن مثل هذا الفعل الجبان يرقى إلى مستوى الأفعال الأكثر تهديدًا للسلم والأمن الدوليين ويكشف بكل وضوح عن حقد أمريكي مضاعف تجاه كل من ينحاز إلى القضايا العادلة للأمة الإسلامية المظلومة كما يكشف عن جهل مطبق إزاء احتساب العواقب بشأن استهداف قائدين بهذا الحجم.

وعبرت الخارجية عن تعازي الجمهورية اليمنية لأسرتي الشهيدين الكبيرين ورفاقهما من الشهداء وللأشقاء حكومة وشعبا في الجمهورية الإسلامية في إيران وجمهورية العراق متمنيةً للجرحى الشفاء العاجل