المشهد اليمني الأول/

أدانت سورية بشدة العدوان الإجرامي الأمريكي الذي أدى إلى استشهاد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي في العراقي أبو مهدي المهندس وعدد من كوادر الحشد .. محذرة من التصعيد الخطير الذي قد يسببه هذا العمل في المنطقة.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر في وزارة الخارجية قوله اليوم “تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات العدوان الإجرامي الأمريكي الغادر الذي أدى إلى استشهاد اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني وابو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي العراقي وعدد من كوادر الحشد والذي يشكل تصعيداً خطيراً للأوضاع في المنطقة.

وأضاف المصدر “إن هذا العدوان الغادر الذي يرقى إلى أساليب العصابات الإجرامية يؤكد مجدداً مسؤولية الولايات المتحدة عن حالة عدم الاستقرار التي يشهدها العراق الشقيق وذلك في سياق سياساتها الرامية إلى خلق التوترات وتأجيج الصراعات في دول المنطقة بهدف الهيمنة عليها وتمكين الكيان الصهيوني الغاصب من بسط سيطرته على المنطقة”.

وتابع “إن الجمهورية العربية السورية إذ تعرب عن تعاطفها وتضامنها الكامل مع العراق الشقيق والجمهورية الاسلامية الايرانية فإنها واثقة بأن هذا العدوان الامريكي الجبان الذي أدى إلى ارتقاء كوكبة استثنائية من قادة المقاومة لن يؤدي إلا إلى المزيد من الإصرار والعزيمة على الاستمرار بنهج القادة الشهداء في مقاومة أي تدخل أمريكي بشؤون دول المنطقة والدفاع عن مصالحها الوطنية في وجه سلوك العربدة وسياسة قطاع الطرق التي تنتهجها الولايات المتحدة والتي تشكل تهديداً جدياً للأمن والسلم والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع”.