المشهد اليمني الأول/

أكد الملتقى الإسلامي أن إقدام أمريكا على استهداف قائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ورفاقهما بالعراق ، يُعد انتهاك لكل المواثيق والمعاهدات الدولية.

وأشار الملتقى في بيان صادر عنه اليوم، إلى دور سليماني وقيادة وأفراد الحشد الشعبي في مواجهة مخططات أمريكا ودول الإستكبار والقضاء على إرهاب داعش في العراق والمنطقة.

ولفت البيان إلى أن أمريكا بهذا العدوان، فتحت كل الخيارات أمام قيادة محور المقاومة في الرد الموجع في الزمان والمكان المناسبين .. مؤكدا أن أمريكا بارتكابها هذه الجريمة، تتحمل المسؤولية الكاملة عن التداعيات التي ستحدث في المنطقة.