المشهد اليمني الأول/

نظم أبناء مدينة حجة اليوم وقفة إحتجاجية تنديداً بالجريمة التي أقدم عليها العدو الأمريكي اليوم باستهداف القائدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما بالعراق.

وأشار المشاركون في الوقفة إلى أن اغتيال سليماني والمهندس سيشعل فتيل ثورة ضد العدو الأمريكي والإسرائيلي ومن تحالف معهما في كل ‏‏ثغر من ثغور محور المقاومة .. مؤكدين تضامنهم الكامل مع الشعبين الإيراني والعراقي الشقيقين.

وجددوا في الوقفة التي حضرها وكيل المحافظة محمد القاضي وعدد من قيادات المكتب التنفيذي والسلطة المحلية والقيادات الأمنية، السير على درب الشهداء والوفاء لتضحياتهم التي قدموها رخيصة في سبيل الدفاع عن الدين والوطن.

وأكدوا استمرارهم في دعم وإسناد الجبهات بالمزيد من الرجال وقوافل المال والغذاء حتى تحقيق النصر المبين.

ولفتوا إلى تمسكهم بالهوية الإيمانية بإعتبارها السبيل الوحيد للتصدي للمؤامرات التي تحاك ضد الأمة والشعب اليمني .. معتبرين إطلاق برنامج ترسيخ الهوية الإيمانية، تدشينا لمرحلة من إصلاح واقع الأمة والتصدي لأعدائها ومخططاتهم.