المشهد اليمني الأول/

أخلى عشرات الالاف من السكان بيوتهم، اليوم السبت، في جنوب شرق استراليا، بسبب الحرائق الكارثية التي يتوقع أن تؤدي الأحوال الجوية إلى تفاقمها بعدما حولت منتجعات سياحية مكتظة في هذه الفترة من العام إلى مناطق مقفرة.

وأعلنت حالة الطوارىء في جنوب شرق الجزيرة القارة، المنطقة التي تضم أكبر عدد من السكان، واصدرت السلطات أمرا لحوالى مئة ألف شخص بإخلاء ثلاث ولايات.

وأخلى السياح وسكان جنوب شرق البلاد مواقع الاصطياف أو منازلهم. وشهدت الطرق السريعة التي تربط بين المدن الساحلية صفوفا طويلة من السيارات، في سيدني ومدن أخرى.

ويتوقع أن ترافق درجات الحرارة المرتفعة التي بلغت 40 درجة مئوية، رياح عاتية يمكن أن تؤجج مئات من حرائق الغابات التي تشهدها البلاد منذ أربعة أشهر، وتعذرت السيطرة على معظمها حتى الآن.

وأعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، اليوم السبت، أن حكومته استدعت ثلاثة آلاف جندي في الاحتياط للمساعدة في مكافحة حرائق الغابات التي تلتهم أنحاء واسعة من القارة، في تعبئة غير مسبوقة في تاريخ البلاد.

ومنذ بداية موسم الحرائق في ايلول/سبتمبر، لقي 23 شخصا مصرعهم، حسب رئيس الوزراء الاسترالي.

وقد فقد عشرات آخرون ودمر أكثر من 1300 منزل. وأتت الحرائق على اراض تعادل مساحتها مساحة بلجيكا.

وذكرت السلطات السبت أن الحرائق دمرت أيضا الحياة البرية وكذكلك محمية فليندرز تشيز بالكامل تقريبا في جزيرة الكنغر التي تضم هذا الحيوان وحيوان الكوالا.