المشهد اليمني الأول/

يواصل تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي احتجاز سبع سفن نفطية عرض البحر بلغ مدة احتجاز أولاها أكثر من 63 يوما.

وأوضحت شركة النفط اليمنية في بيان صادر عنها مساء اليوم، أن الكميات التي لا تزال محتجزة على تلك السفن بلغت 87 ألفاً و714 طناً من مادة البنزين و106 آلاف و398 طناً من مادة الديزل، يمنعها تحالف العدوان من الدخول لميناء الحديدة رغم حصولها على تصاريح الأمم المتحدة، إمعانا منه في تضييق الخناق على المواطنين وزيادة معاناتهم في ظل الحاجة الماسة للمواد البترولية، على الرغم من خطاب المبعوث الأممي إلى اليمن في إحاطته أمام مجلس الأمن بتاريخ 22 من أكتوبر 2019م والذي تحدث عن دخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة وأنه تم تفادي الأزمة.

وأشار البيان إلى وصول سفينتين تحملان مشتقات نفطية الى ميناء الحديدة بعد احتجازهما من قبل تحالف العدوان في عٌرض البحر..مبيناً أن السفينة الأولى “ماجنون” والتي تحمل كمية 29 ألفاً و982 طناً من مادة البنزين، احتجزها العدوان 13 يوما، فيما السفينة الثانية “سيلين” المحملة بكمية 15 ألفاً و997 طناً من مادة الديزل، تابعة لإحدى المجموعات التجارية تم احتجازها لمدة 23 يوما.

ولفت إلى أن المدير التنفيذي لشركة النفط، وجه فرع الحديدة بالترتيب لدخول السفن المشار إليها للربط في الأرصفة المناسبة وبحسب الأولوية والاحتياج في حال مطابقتها للمواصفات واتخاذ الإجراءات اللازمة لما من شأنه تغطية احتياجات المواطنين ومختلف القطاعات والحفاظ على الاستقرار التمويني في السوق المحلية.