المشهد اليمني الأول/

أوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية، أن حادثة مقتل أحد الحلاقين ببني حوات في العاصمة صنعاء جنائية ناتجه عن خلافات شخصية.

وقال العميد عبدالخالق العجري في تصريح له اليوم، “إن خلافاً حدث بين المدعو يحيى حسين مسعد حبابة أحد سكان بني حوات ومهنته عامل، وبين المدعو حسين عادل احمد سريع يسكن الحي نفسه ويعمل حلاقا، تطور بعد ذلك إلى شجار شارك فيه بعض أصدقاء الحلاق.. وفي اليوم الثاني وصل المدعو يحيى حبابة على متن سيارته واطلق رصاصة واحدة من بندقية نوع آلي على الضحية حسين سريع فارداه قتيلا على الفور”.

وأشار إلى أن القاتل فرّ من مكان الجريمة في محاولة للهروب من العدالة، لكن رجال الأمن باشروا عملية البحث عنه وتمكنوا من القبض عليه وتسليمة للبحث الجنائي.

ولفت إلى أن وسائل إعلام العدوان والناشطون المرتزقة يحاولون الاصطياد في الماء العكر بهدف تشوية رجال الأمن وأبطال الجيش واللجان الشعبية.. مؤكداً أن وزارة الداخلية لن نالوا جهدا في تحقيق الأمن ولن نسمح لكائن من كان المساس بأمن المواطنين والعبث بأرواحهم.