المشهد اليمني الأول/

شاركت حشود غفيرة من أهالي مدينة أهواز (جنوب غرب إيران) في موكب تشييع جثمان القائد الفريق قاسم سليماني ورفاقه الذين استشهدوا يوم الجمعة الماضي في قصف إرهابي أمريكي، ونقله إلى الأهواز قبل مراسم تشييع في طهران ومشهد وقم، ثم دفنه الثلاثاء في مدينة كرمان مسقط رأسه.

وبدأ المشيعون بالتجمع في ساحة مولوي وسط ميدنة أهواز منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، قبل بدء المسيرة لتوديع جثمان الشهيد الحاج قاسم سليماني، وهم يلوحون بالعلم الإيراني ويهتفون “الموت لأمريكا”.

وانطلقت امس السبت مراسم تشييع رسمية لجثامين شهداء الجريمة الاميركية من الكاظمية ومنها الى كربلاء المقدسة والنجف الاشرف حيث توارى جثامين الشهداء العراقيين في مقبرة وادي السلام، فيما نقل جثمان الشهيد سليماني الى مدينة أهواز ومن ثم الى مدينة مشهد المقدسة ليتم تشييعه اليوم، ويتم كذلك تشييع جثمان الشهيد سليماني في العاصمة طهران غدا الاثنين، ومن ثم سينقل يوم الثلاثاء الى مدينة كرمان مسقط رأسه ليرقد هناك الى جانب رفاقه الشهداء استنادا الى وصيته.

في إعتداء أمريكي غاشم قامت طائرات بدون طيار تابعة للقوات الامريكية فجر يوم الجمعة الماضي باستهداف سيارة قائد قوة القدس اللواء “قاسم سليماني” و نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي “ابومهدي المهندس” في العاصمة العراقية بغداد وهذه الجريمة البشعة التي استهدفت عدداً من رموز محور المقاومة أثارت سخط الملايين من أبناء الامة الاسلامية والعربية.

يذكر أن الشهيد الفريق “قاسم سليماني” (62 عاماً)، كان قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري، وأما الشهيد “أبو مهدي المهندس” فقد كان رسمياً نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الذي يشكل جزءا من القوات العراقية.