المشهد اليمني الأول/

خرجت صباح اليوم الاثنين بمدينة صعدة مسيرة جماهيرية حاشدة إدانة للجريمة الكبيرة التي ارتكبها العدو الأمريكي بحق القائدين المجاهدين قاسم سليماني وابومهدي المهندس وتضامناً مع الشعبين العراقي والإيراني.

وفي المسيرة الحاشدة أكد محافظ صعدة محمد جابر عوض أن هذه الجريمة تصعيد خطير في المنطقة ، وان أكبر رد على هذه الجريمة هو اقتلاع الشر بإخراج القوات الأمريكية من المنطقة والعراق مهما كانت التضحيات.

كما أكد العلامة محسن الحمزي أن استهداف أمريكا لرموز الجهاد في الأمة دليل على أن مجرمي الحروب انقلبوا على عناوين ضللوا بها العالم كثيرا كالديمقراطية والحرية والرأي والرأي الآخر وحقوق الإنسان.

واشار إلى أن أي امة تعظم عظماءها وتخلد ذكراهم جديرة بالإنتصار والبقاء والتقدم والتطور مؤكداً أن دماء العظماء لها أثر بالغ في استنهاض الشعوب والمجتمعات لمواجهة الطغاة والمستكبرين.

كما أكد بيان المسيرة إلى أن هؤلاء الشهداء الابرار من الشعبين المسلمين العزيزين الإيراني والعراقي هم شهداء الأمة كل الامة في معركتها للاستقلال ومواجهة الاستكبار والتصدي للعدو الأمريكي والإسرائيلي.

وأكد وقوف الشعب اليمني الى جانب أحرار أمتنا في معركة الكرامة والاستقلال والحرية ضد الاستكبار والاجرام الأمريكي والإسرائيلي الذي يحتم على كل المسلمين أن يكونوا صفاً واحداً كالبنيان المرصوص.

وأشار إلى أنه كما كان جهاد الشهيدين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس وعطاؤهم وصبرهم وعملهم الدؤوب في الليل والنهار يثمر نصراً وعزةً وفتحاً ، فكذلك شهادتهم وتضحيتهم ستكون أعظم اثراً وأكبر إنجازاً ونصراً بإذن الله الكبير المتعال.