المشهد اليمني الأول/

قالت الهيئة الرئاسية لمجلس خبراء القيادة في ايران، “إن استشهاد القائد سليماني ليس مجرد استشهاد شخصية عسكرية ستنتهي بقتل شخص عسكري من الجهة المقابلة، انما هي اعلان الحرب ضد جبهة المقاومة والأمة الإسلامية”.

في أعقاب الجريمة الإرهابية الأمريكية باستشهاد القائد الفريق الحاج قاسم سليماني، أصدرت الهيئة الرئاسية لمجلس خبراء القيادة بيانا اليوم الاثنين جاء فيه: لقد أثبتت أمريكا المجرمة، مرة أخرى، سلوكهما الهمجي و الإجرامي بتنفيذ العملية الإرهابية ضد قادة المقاومة.

وأضاف البيان: لقد كان الحاج قاسم سليماني قائد فيلق القدس، العامل الرئيس في حماية أمن الأراضي الإسلامية وقائد الكفاح ضد الإرهابيين الداعشيين ومحبوب قلوب الأمة الإسلامية وجبهة المقاومة في جميع الدول الإسلامية، وان استشهاده لايعني شهادة شخصية عسكرية وتنتهي بقتل شخص عسكري من الجانب الآخر، من الواضح أن شهادته هي إعلان حرب وفتنة ضد جبهة المقاومة وأمة الإسلام.