المشهد اليمني الأول/

دعا طلاب ومنتسبو مركز النور للمكفوفين، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، الضغط على دول تحالف العدوان لإيقاف جرائمها وانتهاكاتها لحقوق الأطفال باليمن وتقديم المجرمين إلى العدالة.

وطالبوا في وقفة احتجاجية اليوم أمام مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” بصنعاء، المجتمع الدولي بالتحقيق في جريمة استهداف العدوان لمركز النور في الخامس من يناير 2016 وما سببه ذلك من إصابات وأضرار نفسية للمكفوفين الأطفال الذين كانوا بالمركز.

وأوضح بيان صادر عن الوقفة التي شارك فيها مدير مركز النور للمكفوفين حسن إسماعيل والمعلمين والمعلمات بالمركز، أن جرائم العدوان بحق أطفال اليمن لن تسقط بالتقادم.

ولفت إلى أن دول العدوان لم تبق لأطفال اليمن شيء إلا واستهدفته على مرأى ومسمع من العالم والمنظمات الدولية التي تدعي حماية الأطفال.

وناشد البيان الأمم المتحدة ومنظماتها الإنسانية وخاصة العاملة في مجال الطفولة العمل على رفع معاناة أطفال اليمن من خلال رفع الحصار وفتح المطارات والسماح بالسفر لتلقي العلاج بالخارج.