المشهد اليمني الأول/

دٌشن بمدرسة حيدر علي ناجي بمديرية كسمة بمحافظة ريمة حملة تأصيل الهوية الإيمانية تزامنا مع الذكرى السنوية للشهيد.

وفي التدشين الذي حضره مدير عام المديرية حيدر الجبوب وعدد من الشخصيات التربوية والاجتماعية، اكد وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والامن زيد الوزير الجوانب العملية لتعزيز ارتباط أبناء الشعب اليمني بالهوية الإيمانية… مشددا على أهمية ترسيخ الهوية الإيمانية بالرجوع للقرآن الكريم وتطبيق المنهج المحمدي قولا وعملا لتحقيق العزة والكرامة والرفعة للفرد والمجتمع.

وتطرق الوزير في كلمته الى اهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد لاستلهام القيم والتضحيات التي قدمها الشهداء والقضية التي بذلوا انفسهم من اجلها سيعا منهم للحفاظ على عزة وكرامة هذه الامة وهذا المنطلق والمبدأ هو من تأصيل الهوية الايمانية.

وتطرق المشاركون في الفعالية إلى اعتزاز المرابطين في الجبهات بهويتهم وحب انتمائهم لليمن والقيم والمبادئ التي يجسدونها في مواجهة قوى الغزو والاحتلال وإحراز الانتصارات الميدانية وتكبيد العدو خسائر في العدة والعتاد.

وفي مديرية الجعفرية نظم ابناء مركز الحدية وقفة احتجاجية تجسيدا وترسيخا للهوية الايمانية في نفوس الفرد والمجتمع.

وفي الوقفة الذي حضرها مسؤول الوحدة الاجتماعية لانصار الله الشيخ حسن محمد طه ومدير عام المديرية جميل روبع وعدد من الشخصيات الاجتماعية والتربوية اكدت الكلمات على مدى الارتباط الإيماني الوثيق بالهوية الايمانية ، سيما في ظل ما يتعرض له اليمن من مؤامرات تستهدف هويته، ما يستدعي من الجميع الدفاع عن الوطن والأمن والاستقرار.

واكدت الوقفة على التفاعل المجتمعي مع برنامج تأصيل الهوية الإيمانية، بما يعزز من الوعي المجتمعي بالمخاطر التي تتربص بالوطن منذ ما يقارب خمسة أعوام.