المشهد اليمني الأول/

شهد مطار “آية الله هاشمي رفسنجاني” في كرمان (جنوب شرق) استقبالا كبيرا لجثمان الشهيد القائد قاسم سليماني ورفيق دربه العميد حسين بورجعفري، لدى وصولهما المطار اليوم الثلاثاء.

وكانت الجماهير متلهفة ومنتظرة منذ ساعات طويلة وصول جثمان القائد سليماني لتشييعه ودفنه اليوم الثلاثاء في مثواه الاخير بمسقط راسه كرمان جنوب شرق ايران.

وكانت جثامين قائد قوة “القدس” التابعة في الحرس الثوري الشهيد الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد ابومهدي المهندس ورفاقهما الشهداء، قد تم تشييعها بمشاركة جماهيرية واسعة في مدن الكاظمية وكربلاء والنجف يوم السبت.

وبعد نقل الجثامين الطاهرة الى البلاد يوم الاحد تم تشييعها اولا في مدينة اهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب ايران بمشاركة حافلة ومن ثم نقلت الى مدينة مشهد المقدسة التي شهدت مشاركة مهيبة وبالتالي نقلت الى طهران حيث أمّ قائد الثورة الاسلامية صلاة الجنازة صباح الاثنين وبعدها بدات مراسم تشييع حاشدة جدا بمشاركة الملايين من ابناء طهران.

وبعد ظهر الاثنين نقلت جثامين الشهداء الى مدينة قم المقدسة التي شهدت مشاركة في مراسم تشييع غير مسبوقة في تاريخها، لتنقل من ثم الى طهران.

ومن طهران تم نقل جثمان الشهيد القائد سليماني والشهيد بورجعفري الى كرمان وكذلك نقل جثمان الشهيد ابومهدي المهندس الى آبادان(جنوب غرب) ليشيع الى حدود شلمجة الدولية ومنها الى مدينة البصرة العراقية.

وكان قائد قوات “القدس” التابعة للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني استشهد بمعية نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس وعدد من رفاقهما في هجوم جوي اميركي غادر بطائرة مسيرة حين خروجهما من مطار بغداد فجر الجمعة.