المشهد اليمني الأول

أجمعت فصائل المقاومة العراقية على ضرورة توحّدها لمواجهة الأميركيين وطردهم، الأمر الذي سيُترجم عمليًا من خلال الاجتماع المرتقب لقياداتها لتشكيل جبهة موحّدة ضد وجود المحتلين الأمريكيين في العراق.

حركة “النجباء“

المتحدث باسم حركة “النجباء” العراقية نصر الشمري أكد أن اجتماعا لقادة المقاومة العراقية سينعقد خلال الـ24 ساعة المقبلة للإعلان عن جبهة موحدة ضد الوجود الأميركي في العراق.

وأكد الشمري أن العدوان الأميركي على الحشد الشعبي كان ساعة الصفر لبدء الحرب على المقاومة، وأضاف “سنخوض حربا ضد الوجود العسكري الأميركي في كل نقطة بالمنطقة نستطيع الوصول إليها”، وأضاف:”إننا مستعدون لقتال الولايات المتحدة واستشهاد البعض منا لن يغير شيئاً في المعادلة، والألم الذي سنسببه للولايات المتحدة سيكون على مستوى دماء الشهداء“.

وتابع:”من الأجدر بنا أن نكون كفصائل مقاومة ككيان واحد للتعامل مع واشنطن التي تصنفنا في نفس الخانة”، لافتا إلى أن”الرد على العدوان بدأ منذ الأمس بقرار البرلمان العراقي وأن الاتفاقية الأمنية مع واشنطن باتت مجرد وهم”، وأوضح أن قرار البرلمان ملزم ولا يسمح ببقاء أي جندي أميركي في العراق.

عصائب أهل الحق

من ناحيته، قال نائب الأمين العام لعصائب أهل الحق محمد طبطبائي لموقع “العهد الإخباري” “لن نكتفي بإخراج القوات الأميركية من العراق، والرد على اغتيال الشهداء قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما سيكون حاسمًا كما قال آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي حفظه الله“.

كتائب حزب الله

أما الناطق باسم كتائب حزب الله العراق محمد محيي فقال إنه:”لا نية لأميركا بالخروج من العراق”، مؤكدًا أن “هناك استحقاقات ينبغي أن تدفع أميركا ثمنها“.

وأضاف محيي أن “على بومبيو أن يعيد حساباته في ما يخص العراق”، موضحاً أن ” الرايات الحمر التي ترفعها العشائر في تشييع الشهيد المهندس دليل على قرارها بالثأر“.