المشهد اليمني الأول/

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الثلاثاء، أن مسؤولية عواقب وتبعات اغتيال الفريق سليماني تقع على عاتق الادارة الاميركية.

ولدى تلقيه اتصالات هاتفيا من نظيره الفرنسي امانويل ماكرون، قال حجة الاسلام حسن روحاني، ان الشعب الايراني في مأتم كبير بسبب جريمة اميركا، مضيفا: ان الاميركان باغتيال الفريق سليماني، اركتبوا خطأ استراتيجيا فادحا.

وأعرب روحاني عن امله بأن تتخذ جميع الدول الراغبة في السلام والامن المستدام في العالم، مواقف حازمة تجاه هذه الجريمة والإجراء الارهابي، مبينا ان اهداف اميركا لا شك لم تتحقق من هذا الفعل الارهابي، وستكون نتائجها عكسية عليهم، فبعد هذه الجريمة شهدنا اتحاد الشعب الايراني وتلاحمه اكثر من اي وقت آخر، كما ان الشعبين الايراني والعراقي تقاربا اكثر مما مضى.

وشدد الرئيس الايراني على ان الشهيد الفريق سليماني كان قد زار بغداد بدعوة من الحكومة العراقية ولإجراء لقاء مع رئيس وزراء هذا البلد، وقال: ان هذا الاجراء الاميركي كان انتهاكا لسيادة العراق واساءة لحكومة وشعب العراق وجريمة كبرى لا تغفر ضد الشعب الايراني.