المشهد اليمني الأول/

أكد المتحدث العسكري باسم قائد القوات المسلحة العراقية عبد الكريم خلف أن أي بقاء لقوات التحالف يعتبر وجودا غير شرعي على الأراضي العراقية، لافتا إلى أن رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي بحث مع السفير الأمیركي في بغداد آلية دفع القوات القتالية خارج العراق.

وقال خلف في تصريح لوكالة “سبوتنيك” إن “أي بقاء لقوات التحالف الدولي بعد رسالة العراق للأمم المتحدة بإنهاء طلب المساعدة من التحالف يعتبر غير شرعي“.

وأضاف خلف “ما تم مناقشته بين رئيس الوزراء والسفير الأميركي هي آلية لدفع القوات القتالية خارج الأراضي العراقية وهذه الآلية يتفق عليها الطرفان وليست محكومة بوقت”، لافتا إلى أن هذه الآلية “يتم حسابها بين الطرفين وهم من يحددون التوقيتات ونوع القوات، والقوات التي ستبقى غير قتالية“.

هذا وكان رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي، وأمين عام حلف شمال الأطلسي “ناتو” ينس ستولتنبرغ، قد بحثا قرار البرلمان العراقي بخروج القوات الاجنبية من الاراضي العراقية وجهود تفادي نشوب حرب في المنطقة، بعد العملية الأميركية التي أدت الى استشهاد قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في بغداد الجمعة الماضية.