المشهد اليمني الأول/

أعلنت الإمارات عودة قواتها المشاركة في العدوان على اليمن، ضمن استراتجية وصفتها بـ”غير المباشرة”، كاشفة عن أن حصيلة جنودها القتلى في العدوان بلغت 108 مقاتل، معلنة بأنها جندت عشرات الآلاف من اليمنيين كمرتزقة ومليشيات تابعة لها.

وزعم الفريق الركن عيسى المزروعي، قائد العمليات المشتركة لقوى العدوان في اليمن، في بث مباشر لتلفزيون الإمارات، أن الاستراتيجية الجديدة تقوم على المرتزقة التي تدريبها مباشرة وتجهزها، دون الاعتماد على القوات الإماراتية التي اتجهت إلى الاستراتيجية غير المباشرة.

وأضاف: “لقد شاركت القوات المسلحة البرية وحرس الرئاسة والعمليات الخاصة بجميع وحداتها بأكثر من 15 ألف جندي في 15 قوة في مختلف مدن ومحافظات اليمن”.

وقال الباحث اليمني في العلاقات الدولية، عادل المسني، إن هذه ليست المرة الأولى التي تعلن فيها الإمارات سحب قواتها من اليمن، مشيراً إلى أن أبوظبي “دولة لا يمكن الوثوق بأقوالها ولا أفعالها فهي تمارس أكاذيب لا حدود لها”.

وأضاف: ان “الإمارات لها أطماع، وأنفقت الملايين لبناء كتائب أمنية لهذا الغرض، والمعركة سجال بين أدوات أبوظبي وقوات هادي”.