المشهد اليمني الأول/

أستعد الجيش الأمريكي للإبلاغ عن قفزة في عدد حالات إصابات الدماغ الناجمة عن الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدتين في العراق الشهر الماضي.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن مسؤول أمريكي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، اليوم الاثنين، قوله إن هناك الآن، أكثر من 100 حالة ارتجاج بالدماغ في صفوف الجنود.

وفي الـ 31 من يناير 2020، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية تسجيل 14 إصابة جديدة بارتجاج الدماغ، لدى الجنود الأمريكيين بعد القصف الإيراني الأخير الذي استهدف قاعدتين في العراق، ليصل العدد الإجمالي إلى 64 إصابة.

وقالت شبكة nbc News، إن 39 جنديا عادوا إلى الخدمة، في حين أن إصابات الجميع “خفيفة”.

وكان وزير الدفاع الأمريكي مايك إسبر، قد أعلن في البداية أنه لم تقع أي إصابات في صفوف جنوده جراء الضربة الإيرانية.

جدير بالذكر أن الحرس الثوري الإيراني قصف في 8 يناير 2020، قاعدتي “عين الأسد” بمحافظة الأنبار غرب العراق، و”حرير” في أربيل، حيث تتمركز القوات الأمريكية، وذلك ردا على اغتيال قائد “فيلق القدس” بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بغارة أمريكية قرب مطار بغداد.