المشهد اليمني الأول/

نوه البيان الختامي لمسيرات احياء الذكرى السنوية ال41 لانتصار الثورة الاسلامية، بأن جميع المطالبات الشعبية تؤكد ضرورة الانتقام الشديد من الشيطان الاكبر أمريكا الإرهابية لاغتيالها الفريق قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ورفاق سلاحهما..

وحذر البيان الختامي المجرمين الامريكيين والصهاينة، قائلا، لن نستكين حتى اخراج كامل القوات الامريكية المحتلة من منطقة غرب أسيا وازالة الكيان الصهيوني المزيف قاتل الاطفال.

وأدان البيان الختامي المؤامرة الأمريكية – الصهيونية الخبيثة المعروفة باسم “صفقة عار القرن” التي سترسل الى مزبلة التاريخ وستموت قبل موت ترامب، داعياً الى مواصلة الدعم الشامل لمحور المقاومة الاسلامية خاصة الشعب الفلسطيني المظلوم والشجاع وتطلعات القدس الشريف حتى ازالة الكيان الصهيوني.

ونوه البيان الختامي لمسيرات احياء الذكرى السنوية ال41 لانتصارالثورة الاسلامية، الى ان قيام الرئيس الامريكي باغتيال قادة جبهة المقاومة يثبت الطبيعة الارهابية للإدارة الامريكية.