المشهد اليمني الأول/

أكد الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية “جوزيف بوريل”، للأمم المتحدة دعمهم لجهود النهوض بعمل اللجنة الدستورية السورية.

وقال بوريل خلال مناقشة في البرلمان الأوروبي “إن الحل الشامل وفقاً لقرار الأمم المتحدة فقط هو الذي سيسمح لنا بتحقيق السلام والاستقرار في سوريا، ومن أجل هذا الهدف، سيدعم الاتحاد الأوروبي جهود الأمم المتحدة والمبعوث الخاص “غير بيدرسن” لدفع عمل اللجنة الدستورية إلى الأمام”.

واكد بوريل “انه يجب ان نركز ايضاً على تنفيذ نقاط هذا القرار، بما في ذلك وقف إطلاق النار، واطلاق سراح السجناء وتحقيق تقدم في العملية السياسية”.

وأضاف بوريل “لا يزال الاتحاد الأوروبي هو أكبر مانح إنساني” في المنطقة، ونحن مقتنعون بأن دعمنا هو استثمار أساسي في مستقبل سوريا والمنطقة”.
وفي الوقت نفسه، قال رئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد الأوروبي سيواصل تطبيق العقوبات ضد بعض ممثلي السلطة السورية.