المشهد اليمني الأول/

وصف وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، التقرير الأممي الذي كشف أسماء شركات مرتبطة بمستوطنات الضفة الغربية بـ”القائمة السوداء” التي تهدف لإلحاق الأذى بإسرائيل.

تقرير أممي يكشف عن شركات مرتبطة بأعمال مع مستوطنات الضفة الغربية
وقال كاتس في بيان، إن القائمة تعتبر “خضوعا مشينا لضغوطات بلدان ومنظمات”، مضيفا أن “إصرار المفوضة ميشيل باشليه على الاستمرار في خط مجلس حقوق الإنسان المعادي لإسرائيل، يعد وصمة عار على مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان”.

وتابع “لقد فشلت المفوضة في الحفاظ على شرف الأمم المتحدة، وستكون لهذا القرار عواقب على علاقاتنا مع المجلس والمفوضية”.

من جهته، أفاد زعيم حزب “أزرق أبيض” الإسرائيلي، بيني غانتس، بأن نشر التقرير الأممي يمثل “يوما أسود بالنسبة لحقوق الإنسان”، مضيفا في منشور على “تويتر” أن باشليه “فقدت اتصالها بالواقع”.

وعلق الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين على التقرير المنشور قائلا، إن “مقاطعة الشركات الإسرائيلية لا تساعد قضية السلام ولا تبني الثقة بين الأطراف. ندعو أصدقاءنا حول العالم إلى التنديد بهذه المبادرة المخزية، التي تذكرنا بأحلك الأيام في التاريخ”.