المشهد اليمني الأول/

الخارجية تتوعد العدو الصهيوني برد ساحق إذا قام بإجراء ضد مصالح ايران في سوريا
أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ردا على تهديدات احد مسؤولي الكيان الصهيوني، بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية سترد بشكل ساحق على اي اجراء ضد مصالحها في سوريا والمنطقة.

أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية ردا على تهديدات احد مسؤولي الكيان الصهيوني، بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية سترد بشكل ساحق على اي اجراء ضد مصالحها في سوريا والمنطقة.

قال المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية عباس موسوي، وردا على مزاعم وتهديدات احد مسؤولي الكيان الصهيوني: “ان الجمهورية الاسلامية سترد تجاه أي عدوان او اي حماقة لهذا الكيان ضد مصالح بلادنا في سوريا والمنطقة، بشكل ساحق ويجعله يعض اصابع الندم”.

واشار عباس موسوي الى الطابع الإرهابي والاحتلالي للكيان الصهيوني، وأضاف: ان أساس وهوية هذا الكيان طيلة الـ 70 عاما الماضية، بنيت على احتلال أراضي فلسطين والدول المجاورة والقتل ونهب الاموال والاغتيال والعدوان.

وأكد موسوي: ان تواجد الجمهورية الاسلامية الايرانية في سوريا حصل بدعوة واتفاق مع حكومة هذا البلد وبهدف محاربة الارهاب المدعوم من اميركا والكيان الصهيوني، وان بلادنا لن تتأخر لحظة او تتماشى في حماية تواجدها في سوريا والدفاع عن أمنها القومي ومصالحها الاقليمية، وسترد على اي عدوان او حماقة بشكل ساحق وماحق.

وفي الختام، صرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستتابع في الاوساط الدولية تهديدات وتصريحات الكيان الصهيوني المحتل للقدس المثيرة للحرب.