المشهد اليمني الأول/

أصدر قاضي التحقيق العسكري الأول بالإنابة فادي صوان قرارا إتهاميا في حق السوري إبراهيم السالم وعشرين من رفاقه…

اتهم قاضي التحقيق العسكري الأول في لبنان، 21 شخصا بالانتماء لتنظيم “داعش” الإرهابي والتخطيط لاستهداف السفارة الأمريكية في لبنان بطائرة مسيرة.

وبحسب بيان للقضاء العسكري، نشرته وكالة الأنباء اللبنانية، “أصدر قاضي التحقيق العسكري الأول بالإنابة فادي صوان قرارا إتهاميا في حق السوري إبراهيم السالم وعشرين من رفاقه”.

وجاء في البيان أن القاضي وجه للمتهمين تهم “الإنتماء الى تنظيم داعش والتحضير ومباشرة إعداد عبوات ناسفة وشراء المواد الكيميائية لها، وإجراء تجارب عليها”.

وأشار البيان إلى أن المتهم السوري الجنسية “كان في صدد شراء طائرة مسيرة “drone” لوضع العبوة عليها وتفجيرها فوق السفارة الأمريكية في عوكر، وحصد أكبر عدد ممكن من الضحايا.

وأضاف البيان “كما اتهم (قاضي التحقيق العسكري) رفاق إبراهيم العشرين بالتحريض على الجرائم التي أسندت إليهم، وأحالهم أمام المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة”.

ويحاكم إبراهيم، بحسب البيان “سندا الى المواد 335 و549/201 من قانون العقوبات والمادتين 5 و6 من قانون 1958 والمواد 72 و73 و76 أسلحة وذخائر لحيازته سلاحا أبيضا ومواد متفجرة”.

واتهم القضاء العسكري رفاقه العشرين بالتحريض على الجرائم التي أسندت إلى إبراهيم سندا إلى المواد السابقة، بالإضافة إلى المادة 217 عقوبات، وأحالهم أمام المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة”.