المشهد اليمني الأول/

اقتحمت قوات كبيرة من جيش العدو وكبار الضباط باحات المسجد الأقصى المبارك واعتلوا الأماكن المرتفعة.واعتدت قوات العدو الصهيوني، فجر اليوم الجمعة، على المصلين الفلسطينيين في المسجد الأقصى المبارك بمنطقة باب حطة.

وأوضح شهود عيان، أن قوات العدو فرضت مخالفات مالية على بعض المصلين الذين تم الاعتداء عليهم بسبب وجود الكعك والقهوة.

وكان الآلاف من المصلين أدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك رغم فرض قوات العدو للقيود والعراقيل، تلبية لدعوات الفجر العظيم التي أطلقت منتصف الشهر الماضي نصرة للأقصى.

وقبل فجر اليوم الجمعة اقتحمت قوات كبيرة من جيش العدو وكبار الضباط باحات المسجد الأقصى المبارك واعتلوا الأماكن المرتفعة.

وخلال تواجد عدد من الفلسطينيين في طريق المجاهدين “بين بابي حطة والأسباط”، لاحقتهم قوات العدو واعتدت عليهم بالضرب المبرح وحررت بعض المخالفات لهم.

كما اعتدت قوات الاحتلال على بعض المصلين بالضرب والدفع أثناء خروجهم من الأقصى في باب الأسباط وباب حطة.
واعتقلت قوات العدو الصهيوني مسناً مقدسياً بحجة توزيعه القهوة على آلاف المصلين الذين أدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك، ضمن حملة “الفجر العظيم”.

واعتقلت قوات العدو فجر اليوم الشابين محمد البكري وبشار نجيب من منازلهم في القدس القديمة.
وفيما يتعلق بالنساء فقد أوقفت قوات العدو الصهيوني الشبان وبعض النساء وحررت الهويات واحتجزت بعضها قبل السماح لهم بالدخول لباحات الأقصى لصلاة الفجر، فيما منعت البعض دون سبب.