المشهد اليمني الأول/

قال امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الادميرال علي شمخاني، اليوم الأحد: بدأ العد العكسي لإخراج القوات الأمريكية من المنطقة.

الادميرال شمخاني صرّح خلال لقائه رئيس جهاز المخابرات الوطني العراقي مصطفى الكاظمي في بغداد اليوم الاحد، انه في ضوء الظروف السياسية والامنية في العراق فان دور الاجهزة الامنية والاستخبارية مهم ومعقد جدا لادارة الظروف الجديدة.

تابع، ان التطورات السياسية والامنية في العراق مؤثرة بصورة جدية في امن واستقرار المنطقة.

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني بان تشكيل حكومة مقتدرة وفاعلة في العراق مبنية على اصوات وارادة الشعب العراقي، يمثل رغبة دائمة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

اضاف، ان عملية الاغتيال الغادرة واللئيمة لقادة جبهة المقاومة الشهيدين الحاج قاسم سليماني وابومهدي المهندس، جاءت نتيجة لخطأ استراتيجي من قبل ترامب والفريق الشرير الحاكم في البيت الابيض.

اكد شمخاني بان العد العكسي لاخراج اميركا من المنطقة قد بدا منذ فجر يوم 3 كانون الثاني /يناير (يوم استشهاد سليماني والمهندس) واضاف، ان اقامة المظاهرات المليونية والتاريخية المعارضة للاحتلال الأمريكي ودعم الاستقلال والسيادة الوطنية العراقية، مؤشر الى الدور الطليعي والرائد للشعب العراقي الزاخر بالمفاخر في مسار اخراج أمريكا من المنطقة.

من جانبه اشاد رئيس جهاز المخابرات الوطني العراقي بالدور المؤثر للجمهورية الاسلامية الايرانية في التصدي للارهاب وتعزيز الامن والاستقرار بالمنطقة ، معتبرا نجاح ايران في مكافحة الارهاب وارساء الامن في الداخل ونطاق الحدود مؤشرا واضحا لادائها الامني منقطع النظير.

واشاد الكاظمي كذلك بالدعم اللامحدود من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية للعراق في مجال مكافحة الارهاب ، مرحبا باستمرار التعاون الوثيق لاقتلاع جذور الجماعات الارهابية.