المشهد اليمني الأول/

قالت الأمم المتحدة، إن استمرار النزاع في اليمن، وتداعياته الإنسانيةِ فاقم كثيرا من أوضاع النساء على وجه الخصوص.

وأوضح تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أن النساء في اليمن يشكلن أكثر من نصف عدد النازحين داخليًا بسبب العدوان على اليمن، مشيرا إلى تحملهنّ أعباء النزوح والجوع وانعدام الأمن الاقتصادي ونقص الخدمات.

ولفت التقرير إلى أن الأمم المتحدة تعمل على الحد من بعض الحواجز الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه المرأة، من خلال مشروع الاستجابة لحالات الطوارئ.

واليوم العالمي للمرأة، هو احتفال عالمي يجري في اليوم الثامن من شهر مارس / آذار من كل عام، ويقام للدلالة على الاحترام العام، وتقديرًا وحبًا في المرأة؛ لإنجازاتها الاقتصادية، والسياسية والاجتماعية.

ووصل مستوى الفقر في اليمن نتيجة العدوان السعودي الأمريكي إلى مستويات قياسية، فقد وصل إلى أكثر من 82% من عدد السكان، ما يعني أن قرابة 21.5 مليون نسمة أصبحوا تحت خط الفقر حسب إحصاءات رسمية للأمم المتحدة.

وفي ظل أوضاع العدوان المتفاقمة في البلاد، حيث تتحمل المرأة اليمنية نصيبًا مضاعفًا من المعاناة؛ بسبب تبعات حرب العدوان وويلاتها.