المشهد اليمني الأول/

اغتيال عضو المجلس المحلي في إقليم لوجار ناصر غيرات، واثنان من حراسه الشخصيين…
قتل مسلحون مجهولون 3 أشخاص بالرصاص في العاصمة الأفغانية كابل اليوم (الأحد).

ومن بين القتلى عضو في مجلس إقليم لوجار (شرق البلاد)، مما يسلط الضوء على استمرار العنف، رغم جهود تقودها الولايات المتحدة لإجراء مفاوضات سلام مع «طالبان».

وقال فردوس فارامارز، المتحدث باسم شرطة كابل: «اغتيال عضو المجلس المحلي في إقليم لوجار ناصر غيرات، واثنان من حراسه الشخصيين، قُتلوا وأصيب آخر».

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن عملية القتل في العاصمة التي شهدت بالفعل أعمال عنف في الأيام القليلة الماضية.

وقُتل 32 مدنياً على الأقل يوم الجمعة، وأصيب 180، بعد أن فتح مسلحان النار في أثناء مراسم إحياء ذكرى مقتل عبد العلي مزاري، وهو من زعماء ديني. وأعلن تنظيم «داعش» الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم.

وقال صديق صديقي، المتحدث باسم القصر الرئاسي، في تغريدة، إن الرئيس أشرف غني كلف، اليوم (الأحد)، وفداً بالتحقيق فيما وصفه بـ«الهجوم الإرهابي» على الحشد في كابول.

وأصبحت عمليات القتل التي تستهدف أشخاصاً بعينهم والاغتيالات والجرائم العنيفة مشكلة متنامية في أفغانستان في السنوات القليلة الماضية.