المشهد اليمني الأول/

في وقفة قبلية أكد فيها أبناء عزل العاقبتين العليا والسفلى والأهمول بفرع العدين محافظة إب جهوزيتهم العالية واستعدادهم للتوجه إلى جبهات القتال ضد العدوان ومرتزقته.

وعبروا في بيان وقفتهم عن فخرهم واعتزازهم بالتطور الكبير الذي وصل إليه الجيش واللجان والإنجازات الهائلة التي تحققت في مجال التصنيع العسكري اليمني.

وندد المشاركون بمواقف الامم المتحدة وصمتها المخزي على جرائم العدوان بحق أبناء هذا الشعب والخروقات المستمرة في الحديدة والإنحياز الواضح والفاضح لهذه المنظمة ومبعوثها لصالح العدوان ولعل تواجد هذا المبعوث في مأرب أكبر دليل على ذلك.

كما بين المشاركون خطورة التقاعس عن مواجهة هذا العدوان وإفشال مؤامراته، داعين كافة أبناء وأحرار هذا البلد إلى الإلتفاف حول قيادة الثورة والقيادة السياسية و الإسهام في بناء الدولة اليمنية الحديثة مع الدفع بالمقاتلين نحو الجبهات تلبية لشعار الرئيس الشهيد ( يد تبني ويد تحمي ).