المشهد اليمني الأول/

أنهى صلح قبلي، أشرف عليه وكيل أول محافظة إب عبد الحميد الشاهري، اليوم الأحد، بمديرية ريف إب قضية قتل وقعت قبل عامين، راح ضحيتها أحد أفراد أسرة العميسي.

وفي الصلح القبلي بحضور وكيلي المحافظة صادق حمزة وجبران باشا والمشرف الاجتماعي يحيى القاسمي ومشائخ وأعيان ووجهاء وأعضاء من مجلس التلاحم القبلي بالمحافظة أعلن أولياء دم المجني عليه بشير محمد ناصر العميسي العفو عن الجاني ناصر أحمد الحمامي من أهالي منطقة بيت الكوماني محافظة ذمار لوجه الله وتشريفًا للحاضرين.

وخلال الصلح ثمن الوكيل الشاهري الجهود المبذولة لإنهاء القضية وإغلاق ملفها من خلال الحلول المرضية للجميع ولما تستدعيه الأوضاع الراهنة التي يمر بها الوطن وتستوجب توحيد الصفوف والتلاحم لمواجهة العدوان.

وحث الجميع على التسامح والتآخي والتحرك للدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره، لافتًا إلى أن العدوان لن ينال من الوطن وأبنائه الذين يدركون اليوم أكثر من أي وقت مضى حقيقته ومخططاته التدميرية.

من جانبهما أشار وكيلا المحافظة صادق وجبران إلى أن حل القضايا المجتمعية بطرق أخوية ومرضية للجميع تسهم في الحفاظ على الأمن والاستقرار وإخماد نار الفتنة والاقتتال.

حضر الصلح القبلي المشائخ جبران القديمي وفاروق العدوف وصادق الحارثي.