المشهد اليمني الأول/

تسلم الملك الأردني عبدالله الثاني رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نقلها وزير الخارجية سامح شكري.

وجرى خلال اللقاء بحث مجمل التطورات الإقليمية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وضرورة دعم الفلسطينيين لنيل حقوقهم العادلة والمشروعة، وقيام دولتهم المستقلة القابلة للحياة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس المحتلة، على أساس حل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية.

كما تناول اللقاء الأزمات في المنطقة، وضرورة تكثيف الجهود لإيجاد حلول سياسية لها، تعيد الأمن الاستقرار لشعوبها.

وأكد الملك دعم الأردن لجهود التوصل إلى اتفاق وفق القانون الدولي، يحفظ حقوق جميع الأطراف فيما يتصل بسد النهضة، مشددا على موقف المملكة الداعم للأمن الوطني المصري فيما يتعلق بحقوق مصر المائية.