المشهد اليمني الأول/

انخفضت أسعار النفط أكثر من 30% في تعاملات اليوم الاثنين، بعد فشل “أوبك” في التوصل لاتفاق مع حلفائها فيما يتعلق بخفض الإنتاج، وقرار السعودية خفض أسعار النفط وعزمها زيادة الإنتاج.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت القياسي العالمي بنسبة 28.69% إلى 32.28 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى له منذ فبراير 2016، كما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 31.35% إلى 28.33 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى له منذ فبراير 2016.

هذا وكانت السعودية قد أعلنت في وقت سابق عن تخفيضات في أسعار نفطها لشهر أبريل، كما تحدثت تقارير إعلامية عن عزم المملكة زيادة إنتاجها من النفط الخام إلى أكثر من 10 ملايين برميل يوميا.

وتعود هذه التطورات في سوق النفط إلى فشل تحالف “أوبك +” الأسبوع الماضي في التوصل إلى اتفاق لخفض إنتاج النفط، وذلك بعد تراجع الطلب بسبب تفشي فيروس “كورونا”.

وكانت روسيا قد رفضت يوم الجمعة اقتراح أوبك إجراء تخفيضات كبيرة في الإنتاج من أجل استقرار الأسعار التي تضررت من التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا. وردت أوبك بإلغاء القيود المفروضة على إنتاجها من النفط.

وهبطت الأسعار الآجلة لخام برنت القياسي 9.57 دولار أو 21.1 في المئة إلى 35.70 دولار للبرميل بحلول الساعة 2216 بتوقيت جرينتش في حين تراجع سعر الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 8.62 دولار أو 20.9 في المئة إلى 32.66 دولار.