المشهد اليمني الأول/

احتفل الجيش السوري بالذكرى السابعة والخمسين لثورة الثامن من آذار التي كانت حدثاً مفصلياً مهماً في تاريخ سورية بما حققته من نقلة نوعية على الصعد كافة سياسياً واجتماعياً واقتصادياً.

وتحدث القادة في هذه المناسبة عن معاني ودلالات ثورة الثامن من آذار التي كانت تعبيراً حياً عن إرادة الجماهير في إحداث التغيير الجذري في المجتمع.

ولفت القادة في كلماتهم إلى أن سورية تمكنت خلال العقود الماضية من التصدي لمخططات الأعداء وإفشالها وهي اليوم تتابع مسيرة الظفر والانتصار بكل قوة وعزيمة وثبات بفضل وعي شعبها وبسالة جيشها وحكمة قيادتها وتسطر الملاحم البطولية في مواجهة حرب مركبة تُشنُّ ضدها منذ سنوات بهدف النيل من كرامة أبنائها وسيادتها واستقلالها.

وشدد القادة على أن النصر على الإرهاب وداعميه آتٍ لا محالة لأننا أصحاب حق وإرادة وسنواصل بذل الجهود والتضحيات صوناً لحقنا وحفاظاً على مقومات السيادة والكرامة، والإصرار على تطهير أرضنا الطاهرة من رجس المعتدين، وتنفيذ واجباتنا الوطنية المقدسة في الدفاع عن أمن الوطن والمواطنين.