المشهد اليمني الأول/

شنت قوات العدو الصهيوني، فجر اليوم الاثنين، حملة اعتقالات في الضفة الغربية، طالت عددًا من المواطنين الفلسطينيين، بينهم قيادي في حركة “حماس” من محافظة طولكرم، وأسرى محررون.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات العدو اعتقلت القيادي في حركة “حماس” الشيخ إياد ناصر بعد اقتحام منزله في ضاحية شويكة بمدينة طولكرم، وكان قد أمضى عدة سنوات في سجون الاحتلال.

وأفاد المركز الفلسطيني للإعلام، أن قوات العدو شنت حملة اقتحام وتفتيش في مخيم العروب شمال الخليل، واعتقلت أربعة شبان بعد دهم منازلهم وتفتيشها والتخريب في محتوياتها، واندلع على إثرها مواجهات أطلق خلالها الجنود الصهاينة الرصاص الحي وقنابل الغاز،فيما داهمت قرية سلواد شرق رام الله، واعتقلت ثلاثة آخرين.

وأضافت المصادر إن مواجهات اندلعت بين المواطنين الفلسطينيين وعشرات الجنود الذين اقتحموا طولكرم ومخيمها، وأطلقوا قنابل الصوت والغاز تجاه الفلسطينيين.