المشهد اليمني الأول/

وافق مجلس الدوما الروسي(وهو المجلس الأدنى بالبرلمان) الأربعاء بشكل نهائي على تعديلات دستورية تسمح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالترشح للرئاسة مجددا في عام 2024.

وصوت المجلس الذي يضم 450 نائبا لصالح التعديلات، في ثالث وآخر قراءة، بتأييد 383 صوتا، ولم يصوت أي نائب ضد التعديلات، فيما امتنع 43 نائبا عن التصويت، وتغيب 24 نائبا عن الجلسة.

وتهدف المقترحات الواردة في مشروع التعديلات الدستورية إلى تعزيز أسس النظام الدستوري، وحقوق وحريات الإنسان والمواطن، كما يتضمن المشروع أيضا إجراء جديدا يتعلق بالتصويت الشعبي العام في روسيا على هذه التعديلات.

وقد اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في رسالته السنوية إلى الجمعية الفدرالية (البرلمان بغرفتيه)، يوم 15 كانون الثاني/يناير الماضي، إجراء بعض التعديلات على الدستور الروسي.

ويحتاج التعديل الذي أقره مجلس الدوما اليوم إلى تأييد ثلثي أعضاء مجلس الفدرالية الروسي (المجلس الأعلى للبرلمان)، ويمر التعديل بعد ذلك إلى المحكمة الدستورية، وفي حال صدقت عليه يتم عرضه على استفتاء شعبي في شهر أبريل المقبل.