المشهد اليمني الأول/

عقد بصنعاء، اليوم الأربعاء، اجتماع حكومي مشترك مع عدد من المنظمات الأممية برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي وحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور.

كرس الاجتماع، لمناقشة سبل تطوير علاقات الشراكة القائمة بين الجهات الحكومية المعنية والمنظمات الأممية والدولية العاملة في بلادنا في مواجهة التحديات الإنسانية المتعاظمة التي تواجه الشعب اليمني وتوطيد مستوى العمل للتغلب على الصعوبات والإشكاليات التي تواجه عدد من الأنشطة الإنسانية.

وفي الاجتماع الذي ضم نواب رئيس الوزراء لشؤون الأمن والدفاع الفريق جلال الرويشان والخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي والرؤية الوطنية محمود الجنيد وأمين العاصمة حمود عُباد وأمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبدالمحسن طاووس ومن الجانب الأممي الممثلة المقيمة للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية ليز غراندي ومدير مكتب الاوتشا أيدين اوليري ورئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة كريستا روتنسانير ومدير العمليات ببرنامج الأغذية شيلا ماثيو والممثل المقيم للفاو حسين جادين والقائم بأعمال ممثل منظمة اليونيسف جون لوكا، تم تدارس الآلية المناسبة لتطوير وتوسيع حجم التدخلات الإنسانية الأممية والدولية لمواجهة الاحتياجات المتنامية.

وتتضمن الآلية ترجمة التفاهمات الموقعة بين المجلس الأعلى لتنسيق الشؤون الإنسانية وعدد من المنظمات الأممية على ارض الواقع لفائدة توطيد عملية مواجهة المتطلبات الاساسية وفي مقدمتها الغذاء مع امكانية مراجعتها بصورة مشتركة وتطويرها ومعالجة ايما اشكاليات من شأنها التأثير باي شكل من الاشكال على سير عملية التنفيذ .

وجرى التأكيد على الحرص المشترك على بذل أقصى الجهد لمواصلة التخفيف عن المواطن اليمني والحد من معاناته الكبيرة والمتفاقمة التي يمر بها منذ خمس سنوات بفعل العدوان والحصار، والعمل بمختلف الطرق لمعالجة الإشكاليات وتذليل الصعوبات أمام مختلف المنظمات الأممية والدولية، مع الإشادة بالجهود التي تبذلها هذه المنظمات العاملة في اليمن حاليا للحد من المأساة الطاحنة التي يرزح تحت وطائها الأغلبية الساحقة من أبناء الشعب اليمني في عموم محافظات الجمهورية.

وخلص الاجتماع إلى تشكيل فريق عمل من المجلس الأعلى والمنظمات المشاركة لمراجعة صيغ الاتفاقات المقترحة تمهيدا للتوقيع عليها بصيغتها النهائية الملزمة للطرفين الحكومي والمنظمات الإنسانية المعنية.

حضر الاجتماع مساعد مدير مكتب رئيس الوزراء للشؤون الإنسانية محمد العامري وعدد من المسؤولية في الجهات المعنية.