المشهد اليمني الأول/

العدو السعودي سمح هذه الأيام لعدد من أسرانا في سجونه بالتواصل بأهاليهم للمرة الأولى منذ بداية العدوان ولكن ليس، لطمئنتهم وإنما لإبلاغهم بأن (الملك سلمان) أمر بالعفو عنهم وإطلاق سراحهم وأننا رفضنا إستقبالهم…!!!!

نؤكد لجميع أهالي الأسرى بأن هذا غير صحيح جملةً وتفصيلاً .

فالعدو الذي قتلت طائراته طوال خمسة أعوام عشرات الآلاف من أبناء اليمن.. رجالاً.. ونساء ً..وأطفالاً ليس أهلاً للعفو.

فهم الى الآن لم يطلقوا بقية الأسرى الذين أعلنوا قبل أربعة أشهر إطلاقهم رغم أننا قمنا بإطلاق المئات من التابعين لهم في مبادرات إحادية.

ولهذا فإننا نهيب بجميع أهالي الأسرى عدم الإلتفات او التصديق لهذه الأخبار الزائفة. كما نؤكد لهم بأن أبنائهم في أولويات إهتمام قيادتنا الحكيمة. وأن لدينا من أسرى العدو وقياداته وضباطه ماسيرغمه على إطلاق جميع اسرانا بإذن الله.