المشهد اليمني الأول/

أفادت مصادر محلية من مدينة مأرب عن استهداف طيران العدوان الأمريكي السعودي قبل قليل لمحطة كوفل النفطية بعدة غارات.

وأكدت المصادر أن الغارات استهدفت بشكل مباشر محطة كوفل (المنفول) النفطية ما أدى إلى إشتعال النيران وتصاعد أعمدة الدخان بالمحطة.

يأتي هذا في ظل التقدم الكبير لأبطال الجيش واللجان الشعبية في معارك كوفل بمديرية صرواح ضد فلول مليشيا الخيانة والإرتزاق.

وكان قد لقي العشرات من مليشيا الإصلاح الموالية للعدو السعودي مصارعهم بينهم قائد أبرز قادة ألوية ما يسمى بالمنطقة العسكرية السابعة قائد ما يسمى اللواء قائد مايسمى اللواء 310 العميد المرتزق محمد كامل الذيفاني , وكذلك قائد ما مايسمى اللواء 72 العميد المرتزق خالد الجماعي, بالإضافة إلى مصرع المرتزق أحمد الشهاري أركان حرب ما يسمى اللواء 310, وكذلك المرتزق حميد المسوري رئيس ما يسمى بعمليات اللواء ذاته, بالإضافة إلى خمسة من قادات الكتائب وعدد كبير من الضباط والخونة جراء استهدافهم بقصف مدفعي.

وأشار المصدر إلى وجود انهيارات كبيرة في صفوف الخونة وهروب جماعي لهم بعد مقتل أبرز القيادات العسكرية لهم, فيما يعيشون حالة من الإرباك الكبير داخل صفوفهم, وسط تبادل للاتهامات والتخوين برفع إحداثيات للجيش واللجان الشعبية عن أماكن تواجد القيادات المهمة.

وتواصل قوات الجيش واللجان الشعبية تقدمها المتواصل باتجاه مدينة مارب لتحريرها من براثن الغزاة والخونة بعد إطباق الحصار عليها من ثلاثة جوانب.