المشهد اليمني الاول/

نُقل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى المستشفى بعد 10 أيام من إصابته بفيروس كورونا.

وقالت متحدثة باسم الحكومة إن جونسون “ما زال يعاني من أعراض كورونا، بما في ذلك ارتفاع درجة الحرارة”.

ووُصف نقل جونسون إلى المستشفى بأنه “خطوة احترازية” تم اتخاذها بناءً على نصيحة الطبيب.

وكان جونسون قد أعلن قبل أسبوع إصابته بالفيروس ودخوله العزل الذاتي في مقر الحكومة. وجاءت إصابته بعد أيام من الإعلان عن إصابة وريث العرش البريطاني الأمير تشارلز، الابن الأكبر للملكة إليزابيث الثانية، بفيروس كورونا.

وما زال جونسون يزاول مهام منصبه، لكن من المتوقع أن يرأس وزير الخارجية اجتماعاً للحكومة بشأن انتشار الفيروس اليوم الإثنين.

وقال وزير السكن البريطاني وبرت جنريك إن جونسون “سيُبلّغ بما يجري بشكل منتظم ويبقى في سدة قيادة الحكومة”.

يذكر أن رئيس الحكومة البريطاني دعا السبت 4 نيسان/ أبريل جميع زعماء أحزاب المعارضة إلى إحاطة إعلاميّة مع كبير الأطباء في البلاد وكبير المستشارين العلميين للعمل على معالجة أزمة كورونا، واتفق مع رئيس حزب العمال الجديد كير ستارمر على “أهمية استمرار جميع قادة الأحزاب في العمل بشكلٍ بنّاء”.

وسجلت السلطات الصحية في بريطانيا 47806 إصابة بفيروس كورونا، و4934 حالة وفاة.