المشهد اليمني الأول/

في ظاهرة يؤدي وباء كوفيد-19 إلى وفيات أكثر في صفوف الأمريكيين السود بشكل غير متكافىء، بحسب مسؤولين طالبوا بنشر إحصاءات وطنية لفهم حجم هذه الظاهرة.

وتجاوزت وفيات فيروس كورونا 80 ألف حالة على مستوى العالم، وفقا لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية أمس الثلاثاء 7 إبريل.

وأشارت إحصائيات الجامعة المرموقة إلى أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس على مستوى العالم وصل لنحو 4ر1 مليون حالة.

وكان أكبر عدد لوفيات الفيروس في إيطاليا بـ 17 ألف حالة.

تلتها إسبانيا بنحو 13 ألف و900 حالة ثم الولايات المتحدة بأكثر من 12 ألف حالة ثم فرنسا بأكثر من عشرة الآف حالة.

تفسير ظاهرة غريبة في أمريكا!

وفي عدة مناطق في الولايات المتحدة، يؤدي وباء كوفيد-19 إلى وفيات أكثر في صفوف الأمريكيين السود بشكل غير متكافىء بحسب عدة مسؤولين طالبوا بنشر احصاءات وطنية من أجل التمكن من فهم حجم هذه الـ ظاهرة.

ففي ولاية إيلينوي يمثل السود 14% من السكان لكنهم يمثلون 42% من الوفيات. وفي شيكاغو كان 72% من إجمالي الوفيات من السود فيما يشكلون أقل من ثلث السكان.

وفي لويزيانا حيث تقع نيو أورلينز 33% من السكان سود لكن 70% من وفيات كوفيد19 كانت من هذه الفئة.

وقال كبير الاطباء الأمريكي، جيروم آدامز، وهو أسود أيضا: “نعلم أن السود أكثر عرضة لأمراض السكري وأمراض القلب والرئتين”.

وهذه الأمراض تزيد مخاطر الإصابة بمضاعفات كوفيد-19 وقد أثبتت ذلك التجارب الصينية والأوروبية.

وليس هناك بعد دراسات دقيقة تشمل كل الولايات المتحدة، لكن تبين أن الأحياء الفقيرة حيث يقيم السود لديها عدد أقل من الأطباء ومستشفيات ذات خدمات أقل جودة.

كما أن التغطية الصحية للوظائف الخدمية أقل من غيرها من الوظائف ذات الأجور الأفضل. وهي ظاهرة موثقة تاريخيا، حيث يتم وصف فحوصات وأدوية للسود أقل من البيض.

تراجع بإيطاليا على عكس إسبانيا وفرنسا

على عكس إيطاليا تشهد إسبانيا وفرنسا زيادة نسبية بالإصابات والوفيات بالفيروس، حالات الوفاة في إيطاليا بلغت 17127 حالة وفاة.

أما في إسبانيا، فقد عادت الحصيلة اليومية للوفيات إلى الارتفاع من جديد، بعد أربعة أيام من الانخفاض، فسجلت 743 وفاة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية لديها إلى 13798 وفاة.

وفي فرنسا ذات الأمر إذ سجلت 597 وفاة إضافية خلال 24 ساعة، لترتفع حصيلة الوفيات لديها إلى 10328 وفاة.

الكيان الصهيوني يفرض الكمامات

وأعلنت حكومة الكيان الإسرائيلي إلزام الجميع بوضع كمامات وأقنعة الوجه التى تغطى الفم والأنف في الأماكن العامة،.

لا وفيات بالصين

وللمرة الأولى منذ تفشي وباء كوفيد-19 قبل نحو ثلاثة أشهر.

حيث لم تسجل الصين أمس الثلاثاء أي وفاة بكورونا المستجد.

ورفعت الصين ليل الثلاثاء-الأربعاء الإغلاق عن مدينة ووهان، البؤرة التي انطلق منها فيروس كورونا المستجد.