المشهد اليمني الأول/

قدم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفث مبادرة وصفها بالشاملة لإنهاء الحرب في اليمن.

ووفقا لمكتب المبعوث فإن المبادرة تتضمن:

1-مقترحًا لاتفاق لوقف إطلاق النار يشمل عموم اليمن ويكون خاضعًا للمساءلة

2-مجموعة من التدابير الاقتصادية والإنسانية للتخفيف من وطأة المعاناة عن الشعب اليمني وبناء الثقة بين الأطراف

3-الالتزام باستئناف العملية السياسية.

ووفقا لمكتب المبعوث “تهدف المبادرة أيضًا لتعزيز تنسيق الجهود بين الأطراف ومنسق الشؤون الإنسانية في مواجهة تهديد التفشي المحتمل لفيروس كورونا المستجد COVID-19 في اليمن”

وقال المكتب إن غريفث تلقى قبل بضعة أيام مكتب المبعوث الخاص ردود فعل وتعليقات من حكومة الإنقاذ الوطني وحكومة المرتزقةذ11 على تلك المقترحات.

وأشار بيان عن مكتب المبعوث أن غريفث يتم العمل على مراجعة مقترحاته بناءً على التعليقات والردود التي تلقاها من الأطراف، وسوف يرسل نسخًا محدثة من هذه المقترحات إلى الأطراف فور الانتهاء منها.

وأعرب المبعوث عن أمله أن يتمكن من جمع الأطراف في اجتماع افتراضي عبر الإنترنت في أقرب وقت ممكن لإبرام هذه الاتفاقيات رسميًا.

كما أعرب “عن امتنانه للأطراف لمشاركتهم البنَّاءة والجوهرية إزاء مبادرته، آملاً أن تعم روح التعاون وتقديم التنازلات في عملية التفاوض”

وأشار بيان مكتب المبعوث إلى أن المكتب سينشر “تحديثات أولاً بأول حول المفاوضات مع الحرص على المحافظة على التوازن الدقيق بين السرية المطلوبة في عملية الوساطة من جهة، وقِيَم الشفافية من جهة أخرى”