المشهد اليمني الأول/

قالت مصادر محلية في الساحل الغربي اليوم الخميس أن قوات تابعة لألوية لمقاومة التهامية التابعة لحكومة المرتزقة تحاصر في هذه الأثناء معسكر اللواء الأول التابع لقوات طارق عفاش المدعومة “إماراتيا” بالساحل الغربي “عقب اشتباكات اندلعت بينهما وأوقعت قتلى وجرحى من الجانبين.

ولفتت تلك المصادر بأن قوات المقاومة التهامية التابعة لحكومة المرتزقة التي تحاصر في هذه الأثناء أحد ألوية طارق عفاش في الساحل الغربي تطالب بتسليم قاتل قتل زملائهم لينال عقابة الرادع والعادل وهو ما رفضته قوات طارق عفاش.

وأوضحت تلك المصادر بأن قوات الطرفين اتخذتا مواقعا قتالية وأن الوضع معقد نتيجة لتعصب كل طرف لرأيه لاسيما وانها أتت بعد سقوط قتلى وجرحى من الجانبين جراء الاشتباكات التي اندلعت اليوم بمديرية الخوخة جنوب محافظة الحديدة.

وذكرت المصادر أن افراد من المقاومة التهامية التابعة لحكومة المرتزقة شاهدوا أحد منتسبي قوات المرتزق طارق عفاش وقاموا بالهجوم عليه بتهمة أنه كان قنصهم قبل انضمامه الى قوات المرتزق طارق التي بدورها قامت بالتصدي لمحاولة الهجوم لتندلع اشتباكات خلفت قتيلين من قوات المرتزق طارق عفاش وجندي من المقاومة التهامية وإصابة ثلاثة آخرين.

وكانت ألوية المقاومة التهامية الموالية لحكومة المرتزقة قد رفضت تسليم قيادتها لطارق عفاش المدعومة من الإمارات.

يشار إلى أن القوات المشتركة في الساحل الغربي يتكون قوامها من قوات العمالقة والمقاومة التهامية التابعة لحكومة المرتزقة وقوات طارق عفاش المدعومة إماراتياً.