المشهد اليمني الأول/

قدم وزير الإعلام والناطق الرسمي لحكومة الإنقاذ ضيف الله الشامي مقترحاً وعرضاً لمرتزقة العدوان لمواجهة كورونا، فيما أكد نائب وزير الخارجية حسين العزي رفض المرتزقة، داعيا إلى التوجه إلى الشرفاء في المناطق المحتلة.

وقال الشامي في تغريدة بتويتر قبل قليل، “هل يعيد فيروس كورونا شيئا من الضمير الميت لدى مرتزقة العدوان فيعملون جنبا الى جنب مع إخوانهم في صنعاء وكل اليمن لمواجهة كورونا؟!”.

وأكد جاهزية حكومة الإنقاذ لمد يد العون والعمل بروحية الفريق الواحد “من أجل شعبنا وأمتنا”.

وشدد على أنه “يجب أن تتخذ الاجراءات القوية ضد الجميع بعيدا عن المزايدات السياسية والإعلامية”.

بدوره أكد حسين العزي، في تغريدة بتويتر، أن المرتزقة يرفضون التعاون وتوحيد الجهود في مكافحة وباء كورونا “ويمتنعون حتى من تزويدنا بكشوفات أسماء القادمين”.

وقال إن المرتزقة بذلك “قد تجردوا من كل القيم والأخلاق”.

ورأى أنه “علينا أن نتوجه مباشرة إلى الشرفاء في المناطق المحتلة لاستنهاض دورهم في فرض التدابير الاحترازية وخصوصا في المنافذ والأمل في الله وفيهم كبير”.